أنباء عن اتفاق تهجير النظام لسكان حي القدم بدمشق ومجلسه المحلي ينفي

نفى المجلس المحلي والقوى العاملة في حي القدم جنوب دمشق خلال بيان له اليوم اﻷربعاء، وجود اتفاق مع النظام السوري يقضي بمغادرتهم الحي.

0


سوريتنا برس

نفى المجلس المحلي والقوى العاملة في حي القدم جنوب دمشق خلال بيان له اليوم اﻷربعاء، وجود اتفاق مع النظام السوري يقضي بمغادرتهم الحي.

وأكد المجلس المحلي أنهم يرفضون التهجير ويتمسكون بالبقاء في حيهم، داعين لعدم قبول أي خبر إلّا من مصدر رسمي مسؤول في الحي.

كما أكد المجلس المحلي على “التمسك بالجماعة وتقديم المصلحة العامة وتغليبها على مصلحة اﻷفراد والمناطق”.

وكان ناشطون واعلاميون تحدثوا أن مفاوضات جرت مؤخرًا بين ممثلي القدم وقوات النظام، للوصول إلى اتفاق نهائي يقضي بسيطرة الأخيرة عليه بعد خروج الفصائل وعائلاتهم إلى محافظة إدلب.

وأوضح الناشطون أن المفاوضات لم تثمر عن أي نتيجة حتى الآن، مشيرين الى أن التفاوض يجري بخصوص حي القدم وحده، دون حي العسالي المجاور، والخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة”.

يشار إلى أن الجزء الأكبر من حي القدم يخضع لسيطرة المعارضة، في حين يسيطر الأسد على الأجزاء الشمالية الغربية من الحي، وتشهد المنطقة هدوءًا نسبيًا منذ أعوام في ظل الهدنة القائمة.

ويسعى النظام السوري الى تطبيق سياسة التهجير القسري ضد أهالي دمشق وريفها، والتي بدأها بمدينة داريا، لتتالى بعد ذلك ملفات التهجير، والتي كان آخرها تهجير أهالي أحياء برزة وتشرين والقابون شرق دمشق

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...