جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.

إفشال مشروع قرار روسي إيراني يحاول تعطيل عمل بعثة التحقيق في هجوم خان شيخون

صوّت معظم أعضاء منظمة حظر الأسلحة الدولية بالرفض أمس، على اقتراح روسي إيراني لتشكيل فريق جديد للتحقيق في هجوم خان شيخون الكيميائي الذي استهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب في الرابع من الشهر الجاري.

0


سوريتنا برس

صوّت معظم أعضاء منظمة حظر الأسلحة الدولية بالرفض أمس، على اقتراح روسي إيراني لتشكيل فريق جديد للتحقيق في هجوم خان شيخون الكيميائي الذي استهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب في الرابع من الشهر الجاري.

وذكرت المنظمة في تغريدة نشرتها على حسابها في موقع “تويتر” “رفض المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأغلبية ساحقة مقترح روسيا وإيران”.
واتهمت المنظمة في التغريدة ذاتها كلا الدولتين بـ”محاولة تعطيل عمل البعثة (المعنية بالتحقيق) على كشف الحقائق”.

ويدعو مشروع القرار “الروسي الإيراني” إلى التحقيق “لمعرفة إذا كان السلاح الكيميائي استُخدم في خان شيخون وكيف وصل إلى الموقع الذي حدث فيه”.
كذلك، تضمن المشروع الروسي الإيراني دعوة الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى “تأمين خبراء وطنيين للمشاركة في التحقيق”، وذلك في خطوة تهدف إلى “تشويه النتائج” التي تم التوصل إليها حتى الآن.

ويدعو المقترح كذلك المحققين لزيارة مطار الشعيرات الذي قصفته الولايات المتحدة بعد هجوم 4 نيسان، للتحقق من المزاعم المتعلقة بتخزين أسلحة كيميائية فيه.

من جانبه، أكد الوفد البريطاني أن موسكو كانت تسعى إلى نسف بعثة التحقيق الحالية، مؤكداً أن بعثة التحقيق مستمرة والمملكة المتحدة تدعمها بالكامل.
وكان رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أحمد أوزمجو، أعلن أن عينات من 10 ضحايا لهجوم الرابع من نيسان، تم تحليلها في أربعة مختبرات “تشير إلى التعرض لغاز السارين أو مادة تشبهه، والنتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة”

تعليقات
Loading...