جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.

افتتاح العيادة القانونية في درعا بالتزامن مع تخريج قضاة جدد لتنشيط العمل القضائي

0

سوريتنا برس

افتتحت رابطة “المحامين السوريين الأحرار”، بالتعاون مع المجالس المحلية في محافظة درعا الحرة، العيادة القانونية في مدينة نوى، كأول عيادة قانونية تُعنى بتقديم الخدمات القانونية للسكان، في ظل ضعف الخدمات القانونية في مناطق المعارضة، والحاجة الملحة لتوفيرها للسوريين المقيمين والنازحين.

وقال المدير التنفيذي لرابطة “المحامين السوريين الأحرار” في الداخل السوري، المحامي سامر الضيعي لـــ سوريتنا: إن “غياب دور رجال القانون عن مناطق المعارضة خلال السنوات الماضية، والمضايقات التي يتعرض لها المحامون، كتكفيرهم ومنعهم من ممارسة أي عمل قانوني في نطاق القضاء والمحاكم الشرعية، دفع إلى تشكيل العيادة القانونية، لإعادة تفعيل دور الحقوقيين في المنطقة”.

في حين أكد “نقيب المحامين في درعا” سليمان القرفان، أن “مكاتب العيادة القانونية افتُتحت في مدينتي نوى وبصرى الشام بريف درعا، وتعمل على تقديم الخدمة القانونية المجانية لعامة الناس، مثل الاستشارات وتنظيم الادعاءات في الدعاوى الشرعية، وكتابة الطعون والمذكرات لدى كافة المحاكم، وإعادة المحاكمة، ومتابعة الدعاوى في دار العدل، منذ بداية مراحلها حتى نهايتها، فضلاً عن تنظيم عقود البيع والاستثمار”.

وشهدت العيادة القانونية إقبالاً جيداً من قبل الأهالي، وسط ترحيب بها، ومناشدات لافتتاح مكاتب جديدة في كامل ريف درعا المحرر، وقال مصطفى الخطيب أحد سكان بصرى الشام “من الصعب متابعة الدعوى في المحاكم الشرعية، كون أغلب الدعاوى تتسم بالأمد الطويل ريثما يتم صدور الحكم، لذلك كان افتتاح العيادة القانونية الحل الأمثل”، ويضيف “راجعت مكتب العيادة، وشرحت للأعضاء تفاصيل دعوتي القضائية، فتوجهوا إلى المحكمة المختصة لمتابعة القضية عن كثب، والاطلاع على آخر المستجدات”.

وتنتشر شبكة العيادات القانونية في أربع محافظات سورية، وهي مدينة تلبيسة في ريف حمص، وبلدة معرة شمارين في ريف إدلب، ومدينة طفس في درعا، وفي مدينة الأتارب في ريف حلب الشمالي.

ويختلف عدد المحامين في العيادة القانونية حسب منطقة عملهم، ولكن بالحد الأدنى وضمن النظام الداخلي للعيادة، يتألف الكادر من خمسة محامين، ويجري التنسيق مع رابطة المحامين في جميع المجالات.

تخريج 94 قاضياً باختصاصات مختلفة

من جهة أخرى، تخرج 94 طالباً من معهد “إعداد القضاة” في مدينة بصرى بريف درعا الشرقي، بعد خضوعهم لدورات في القضاء والشريعة والتحقيق.

وقال مدير المعهد أبو أويس البلخي، إن “الخريجين هم جميعاً من الذكور، لعدم تقدم أي طالبة للدراسة في المعهد، وتشملهم اختصاصات مختلفة، حيث تم تخريج 34 طالباً من دورة التحقيق، و24 من دورة دبلوم القضاء الأولى، و24 من دورة الفرائض والوثائق الشرعية، و12 من دورة القضاء الثالثة”.

وأضاف البلخي، أن “مجال العمل متاح للمتخرجين، في الجهات القضائية والمخافر والشرطة والمؤسسات المالية”، مشيراً إلى أن “المعهد يجهز لدورة في الضابطة العدلية في مدينة بصرى، وأخرى في القانون العقاري في مدينة نوى”.

ويضم معهد “إعداد القضاة” في مدينة بصرى ثلاثة فروع، في الغوطة الشرقية ودرعا وإدلب، كما أن أغلب المدرسين في المعهد، هم من قضاء “دار العدل”، ممن لديهم خبرة لأكثر من ثلاث سنوات.

تعليقات
Loading...