السياسة التحريرية

سوريتنا صحيفة: سورية، مستقلة، أسبوعية، مدنية، سياسية، ثقافية، منوعة، تعنى بالشأن السوري بشكل خاص والعربي بشكل عام.

 

الرؤية:

نحو فضاء إعلامي سوري مستقل.

 

الرسالة:

تعمل “سوريتنا” بشكل مستمر على الاستفادة منَ الموارد المتاحة لديها بالطريقة الأمثل، بهدف إيصال المعلومات للسوريين، ونقل صورتهم، والمساهمة في نشرِ مبادئ الديمقراطية، ودولة القانون، وحقوق الإنسان، والوصول إلى إعلامٍ مهنيٍّ مستقلٍّ، يؤثر ويتأثر بالمجتمع السوريِّ.

 

الملزمات التحريرية:

  • تلتزم “سوريتنا” (صحفيون ومحررون ومراسلون وكتّاب) بأساسيات الحرية والنزاهة في جمعِ ونشرِ الرواياتِ، وعرضِ التعليقاتِ والانتقادات الصادقة والمحايدة في التقارير الإخبارية، والتحقيقات الميدانية.
  • يقع على عاتق “سوريتنا” واجباتُ الالتزام بأعلى المعايير المهنيةِ والأخلاقية، واحترامها، ومساندتها، والابتعادِ عن كل ما يحرِّض، ويشهّر، ويسيء إلى الأشخاص، والتجمعات، والمكوِّنات الدينية، والقومية، والفكرية.
  • تلتزم بنشر الحقائقِ من المصدرِ المعروفِ لها فقط، وعدمِ إخفاء أيةِ معلوماتٍ أساسيةٍ هامة، ويتعين عليها عدمُ تزييف الحقائق أو الوثائق، كما تتعهدُ بحماية مصادرِها، والحرص على سلامتهم.
  • تحرِص “سوريتنا” على حماية العاملين فيها من أيِّ سوءٍ مباشرٍ، أو غير مباشر، ناتجٍ عن خطأ، أو سوء تقديرٍ في سياستها التحريريةِ.
  • تحرِص على عدم نشر أية موادَّ غيرِ دقيقة، أو مضللة، أو مزيفة بما في ذلك الصور.
  • تتعهد “سوريتنا” بمنحِ فرصةٍ عادلةٍ للأفرادِ، أو المؤسسات، بشأن الرَّدِّ على الأخطاء عند المطالبة بذلك بشكل مهني، ونتعهد بتصحيح أيةِ معلومات تمَّ نشرُها، وأثبتت بأنها خاطئة.

لا تنشر “سوريتنا” أيَّ مضمون يحرّض على العنف والكراهية وجميع أنواع العنصرية، وكل ما يشكّل تبنياً لحزب، أو تشكيلٍ سياسيٍّ، أو دينيٍّ.