جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.

النظام يستميت للتقدم بريف حماه الشرقي وهدفه الأول “أبو دالي”

0

 تواصل قوات النظام محاولاتها المتكررة للتقدم باتجاه بلدات المشيرفة وأبودالي والظافرية وأبولفة ومريجب الجملان والشاكوزية والرهجان بريف حماه الشرقي، في محاولة للسيطرة عليها، ولا سيما بلدة أبو دالي الاستراتيجية التي تعتبر هدف النظام الأول، والتي سيطرت عليها “هيئة تحرير الشام” قبل شهرين.

كما استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية جديدة من عدة محافظات (حمص، دمشق، درعا) إلى مطار حماه العسكري، وتقدر بنحو 1000 عنصر من النظام، وحوالي400 عنصر من الميليشيات الأجنبية إضافة إلى ما يقارب 50 آلية عسكرية، بالتزامن مع شن مئات الغارات الجوية على تلك القرى بدعم روسي، وفق ما ذكرت شبكة شام الإخبارية.

في حين تمكنت هيئة “تحرير الشام” و”الفرقة الوسطى” من صد الهجمات وتدمير خمس دبابات وإعطاب سادسة لميليشيا نظام الأسد، على جبهات مريجب الجملان والشاكوزية وتلة معلولة وتلة أم خزيم، كما استولت الهيئة على دبابة خلال استعادتها تلة السيرياتيل من النظام.

ونشرت الهيئة فيديو لعملية استهداف إحدى الدبابات، والتي تمت باستخدام صاروخ “تاو” على جبهة الشاكوزية، ما أدى لتدميرها ومقتل طاقمها أثناء محاولتهم التقدم باتجاه البلدة.

وأشار ناشطون إلى أن هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها فصائل المعارضة صواريخ الـ”تاو” ضد ميليشيا النظام منذ أشهر.

من جهة أخرى تمكنت “هيئة تحرير الشام” من استعادة السيطرة على تلال السروج والخزان وأبو حريجي وعنيق بالريف الشرقي، وذلك بعد معارك عنيفة مع عناصر “تنظيم الدولة”، وتمكنت من قتل وجرح عدد من عناصر التنظيم.

 

تعليقات
Loading...