تركيا تقرر فرض رقابة شديدة على كافة المنتجات باستثناء الانسانية عبر معبر باب الهوى

قال وزير التجارة والجمارك التركي بولنت توفنكجي، اليوم، إن أنقرة ستحد من حركة السلع غير الإنسانية عبر معبر باب الهوى على الحدود مع سوريا لأن الجانب السوري يخضع لسيطرة “تنظيم إرهابي”، في إشارة إلى “هيئة تحرير الشام”.

0


سوريتنا برس

قال وزير التجارة والجمارك التركي بولنت توفنكجي، اليوم، إن أنقرة ستحد من حركة السلع غير الإنسانية عبر معبر باب الهوى على الحدود مع سوريا لأن الجانب السوري يخضع لسيطرة “تنظيم إرهابي”، في إشارة إلى “هيئة تحرير الشام”.

وأضاف توفنكجي لتلفزيون (إن.تي.في) التركي “ستكون هناك رقابة شديدة وسيتباطأ مرور كل المنتجات باستثناء المساعدات الإنسانية والأغذية، إلى أن تنتهي سيطرة الجماعة أو تضعف على الأقل”، مشيراً إلى أنه من الممكن أن تحل المسألة في الأسبوعين القادمين.

وأوضح المسؤول التركي “ليست لدينا واردات من سوريا نحن نصدر وحسب وبالتالي ليست لدينا أي مشاكل في هذا الصدد”، حسب وكالة رويترز.

وسمحت تركيا بدخول أخر دفعة من الشاحنات المحملة بمواد البناء (الاسمنت والحديد)، في 2 أب الحالي، وهي شاحنات كانت عالقة على معبر باب الهوى الحدودي.

وتضاعف سعر كيس الأسمنت في محافظة إدلب وزن 50 كيلو غرامًا من 1500 إلى 3200 ليرة، بعد أيام على وقف تركيا إدخال مواد البناء إلى سوريا عبر معبر باب الهوى.

وسيطرت “هيئة تحرير الشام” في الشهر الماضي، على معظم محافظة إدلب خلال اشتباكات عنيفة استمرت عدة أيام مع “حركة أحرار الشام” الإسلامية.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...