خروج دفعة جديدة من كفريا والفوعة تمهيداً لعملية التبادل في الراشدين

خرجت صباح اليوم دفعة جديدة مكونة من 3 آلاف شخص، بينهم 700 مقاتل من حزب الله وميليشيات الدفاع الوطني المُسانِدة للنظام، من الفوعة وكفريا بريف إدلب، وتوجَّهوا إلى منطقة الراشدين بريف حلب، تمهيدًا لعملية التبادل وعبورهم إلى مدينة حلب، بعد وصول مهجَّري الزبداني والجبل الشرقي.

0


سوريتنا برس

خرجت صباح اليوم دفعة جديدة مكونة من 3 آلاف شخص، بينهم 700 مقاتل من حزب الله وميليشيات الدفاع الوطني المُسانِدة للنظام، من الفوعة وكفريا بريف إدلب، وتوجَّهوا إلى منطقة الراشدين بريف حلب، تمهيدًا لعملية التبادل وعبورهم إلى مدينة حلب، بعد وصول مهجَّري الزبداني والجبل الشرقي.

وأكد ناشطون أن ما يقرب من 700 شخص خرجوا أيضاً من الزبداني وسرغايا والجبل الشرقي بريف دمشق، بينهم 200 مقاتل، وتوجَّهوا إلى الشمال السوري، ومن المفترض أن تشهد الساعات القادمة خروج 750 معتقلًا من سجون النظام السوري، بينهم 170 امرأة.

ويأتي ذلك ضمن استكمال الأطراف الموقِّعة على اتفاق (الزبداني – الفوعة)، ممثلة بفصائل جيش الفتح من جهة (أحرار الشام وهيئة تحرير الشام)، وحزب الله وإيران من الجهة الأخرى، تنفيذ البنود المتفق عليها.

يذكر أن الاتفاق يشمل السماح لسكان الفوعة وكفريا بما فيهم المقاتلون، بالخروج منها باتجاه مناطق سيطرة النظام في حلب، مقابل إجلاء مقاتلي الزبداني ومضايا والجبل الشرقي وعوائلهم، من الراغبين في الخروج باتجاه الشمال السوري، بالإضافة إلى 1000 شخص من مخيم اليرموك، وإطلاق سراح 1500 معتقل من سجون النظام

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...