طبيب سوري يُجري عملية جراحية نادرة في أوروبا وكبرى الصحف الأوروبية تشيد بإنجازه

نجح الجراح السوري هاني عويرة في إنجاز عملية جراحية نادرة في أوروبا لمريض يعاني من تضخم كبير في الخصيتين وصل إلى الركبتين، ما دفع كبرى الصحف في ألمانيا وسويسرا للإشادة بإنجازه.

0

سوريتنا برس

نجح الجراح السوري هاني عويرة في إنجاز عملية جراحية نادرة في أوروبا لمريض يعاني من تضخم كبير في الخصيتين وصل إلى الركبتين، ما دفع كبرى الصحف في ألمانيا وسويسرا للإشادة بإنجازه.

وبحسب التحاليل الطبية فإن أكثر من 70 % من أمعاء المريض انزلقت إلى كيس الصفن، وما زاد من صعوبة مهمة الطبيب هو أن المريض كان لديه فوبيا الإبر، وكانت حالته فريدة من نوعها في أوروبا، والعملية استغرقت ثماني ساعات متواصلة، والإنجاز الأساسي فيها أنها تمت عن طريق التنظير دون شقِّ البطن.

وقال الطبيب هاني عويرة: «أعدت الأمعاء الدقيقة والغليظة إلى مكانها الطبيعي بعد تنظيفها من الدهون العالقة واستخدمت 4 شبكات لتثبيتها».

وأضاف الطبيب عويرة: «كان للإنجاز صدى كبير، وشكّل إضافة مهمة بالنسبة لي أنا كسوري، وفرصة لأثبت نفسي في بلاد الغربة، وجاءتني الكثير من الاتصالات والتهاني من الأصدقاء والمرضى والأطباء، وتلقيت مئات طلبات الصداقة على صفحتي في موقع فيسبوك بعد انتشار خبر نجاح العملية».

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...