جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.

فصائل المعارضة تبدأ عمل عسكري معاكس في ريفي حماه وادلب

0

بدأت “حركة أحرار الشام” الاسلامية بالاشتراك مع فصائل المعارضة السورية، معركة واسعة ضد قوات النظام في ريفي إدلب وحماة، بغية استعادة السيطرة على المواقع التي سيطر عليها النظام في الآونة الأخيرة.

وأعلنت حركة “أحرار الشام” صباح اليوم الخميس، أن مقاتلوها تمكنوا من استعادة السيطرة على كامل بلدة عطشان بريف حماة الشرقي، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام.

وسبق سيطرة “أحرار الشام” قصف صاروخي ومدفعي مكثف على مواقع قوات النظام داخل البلدة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف النظام، وبالتالي كسر خطوط الدفاع الأولى عن البلدة.

وفي سياق متصل أعلن “الحزب الإسلامي التركستاني”، ليلة أمس الأربعاء بدء معركة «وإن الله على نصرهم لقدير» وتهدف المعركة لاستعادة السيطرة على القرى والبلدات التي تقدمت إليها قوات النظام مؤخراً بريف إدلب الجنوبي.

وتأتي المعركة بالتزامن مع معركة مماثلة أطلقتها فصائل المعارضة السورية في ريف حماه الشرقي، إذ تدور اشتباكات عنيفة بين المعارضة السورية وقوات النظام في المنطقة.

كما قصف مقاتلو المعارضة السورية بصواريخ الغراد مواقع عسكرية للنظام السوري والميليشيات الأجنبية الموالية له في ريف إدلب، ما أدى إلى سقوط خسائر بشرية في صفوف النظام.

يشار أن قوات النظام تشن حملة عسكرية واسعة على ريف إدلب، تمكنت من خلالها السيطرة على عشرات القرى والبلدات عقب معارك عنيفة مع المعارضة السورية، ووصلت الى مطار أبو الظهور العسكري.

تعليقات
Loading...