“معدان” البوابة العسكرية للنظام السوري نحو دير الزور

انسحب تنظيم “الدولة” اليوم الأربعاء، من قرى “النميصة، الجابر، الخميسة” في ريف الرقة، حيث باتت قوات النظام وميليشياته على تخوم الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور، بعدما وصلت الى مشارف منطقة معدان في ريف الرقة الجنوبي الشرقي، آخر منطقة ضمن الحدود الإدارية للمحافظة.


سوريتنا برس

انسحب تنظيم “الدولة” اليوم الأربعاء، من قرى “النميصة، الجابر، الخميسة” في ريف الرقة، حيث باتت قوات النظام وميليشياته على تخوم الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور، بعدما وصلت الى مشارف منطقة معدان في ريف الرقة الجنوبي الشرقي، آخر منطقة ضمن الحدود الإدارية للمحافظة.

كما شنّت المقاتلات الروسية عشرات الغارات الجوية، على بلدة معدان التي يسيطر عليها تنظيم الدولة في أقصى شرق الرقة.

ونفذ تنظيم “الدولة” مؤخراً سلسلة انسحابات أمام قوات النظام وميليشيات إيران، والتي كانت آخرها تسليم منطقة الرصافة “الاستراتيجية” الواقعة على بعد نحو 35 كلم من الجهة الجنوبية لمدينة الرقة، إلى جانب تسليم 20 قرية وبلدة في ريف المحافظة الغربي، دون أي اشتباكات أو مواجهات.

كما تمكنت ميليشيات إيران من الاستيلاء على مئات الحقول النفطية في ريف الرقة، إلى جانب تأمين وضمان سلامة طريق السيارات بين طريق الرصافة -أثريا الذي يصل بين محافظات حلب والرقة وحمص.

وتسعى قوات النظام تسعى للوصول إلى مينة دير الزور من ثلاثة محاور، (شرق الرقة، جنوب دير الزور) فضلاً عن سيطرتها على مدينة السخنة شرق حمص مطلع الأسبوع الحالي.

من جهة أخرى أعدم تنظيم الدولة أمس، أحد أبرز شرعييه المدعو «أبو بكر القحطاني» في مدينة الميادين شرق دير الزور.

وأشارت مصادر محلية أن سبب الإعدام يرجع لخلاف بينه وبين أحدة القادة، في محاولة الانقلاب عليهم، دون ورود تفاصيل إضافية حتى الآن.

وسبق أن شهدت معاقل التنظيم في مدينة البوكمال شرق دير الزور، عمليات أمنية مجهولة، أسفرت عن مقتل عدد من عناصر التنظيم، وأجبرت الأخير على فرض طوق أمني في محيط المنطقة.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف