جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.

مقتل علي عبدالله صالح الرئيس اليمني السابق على يد “الحوثيين” في صنعاء 

0

أعلنت وزارة الداخلية التابعة “للحوثيين”، ظهر اليوم الاثنين، مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.
وأصدرت وزارة الداخلية، بيانا تمت تلاوته عبر قناة “المسيرة” التابعة لجماعة “أنصار الله” الحوثية قالت إنه تم “انتهاء أزمة مليشيا الخيانة بإحكام السيطرة الكاملة على أوكارها وبسط الأمن في ربوع العاصمة صنعاء وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى ومقتل زعيم الخيانة وعدد من عناصره”.

وأكد حزب “المؤتمر الشعبي العام”، عبر حسابه في موقع “فيسبوك” مقتل زعيمه صالح، بعد ايقاف موكبه في صنعاء من قبل ميليشيا الحوثي واطلاق النار عليه في الرأس.

في حين قالت وسائل إعلام إيرانية، إن الرئيس اليمني السابق قُتل في مقر اللجنة الدائمة للحزب، بينما قالت وكالة “رويترز”، إن ميليشيات الحوثي قامت بتفجير منزل صالح وسط صنعاء.

وتشهد صنعاء معارك بين قوات الرئيس اليمني السابق والمسلحين الحوثيين، ازدادت وتيرتها بعد أن دعا صالح الشعب اليمني إلى الانتفاضة ضد الحوثيين، مؤكداً استعداده لفتح صفحة جديدة مع دول الجوار، ووضع حد للحرب الأهلية في البلاد.

يأتي ذلك فيما وجه الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي اليوم الاثنين، ببدء عملية عسكرية تحت اسم “صنعاء العروبة”، تتجه للعاصمة لتحريرها من الميليشيات الحوثية.

وتهدف عملية “صنعاء العروبة” إلى إنهاء سيطرة الانقلابيين الحوثيين على العاصمة اليمنية.

وكان صالح أعلن رسمياً، مساء أمس الأحد، أن حزب المؤتمر الشعبي العام قرر فض الشراكة مع ميليشيات الحوثي.

وقال صالح في رسالة وجهها إلى الجيش والشعب اليمني وقواعد حزبه، إن ذلك جاء بعد “حماقات” ارتكبتها جماعة الحوثي التي تسببت في “تجويع الشعب” من أجل مطامعها الشخصية ورؤيتها الضيقة التي رسمتها لها إيران.

كما جاء قرار صالح وحزبه لإنقاذ اليمن من مخططات تحاك ضده، حسب ما جاء في الرسالة، مشيراً إلى أن “ساعة الصفر قادمة” على صعيد المعارك في صنعاء، و”سيهبّ الجيش والحرس الجمهوري”، داعياً إلى انتظار الساعات القادمة.

تعليقات
Loading...