جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.

مقتل ضابط روسي رفيع في سوريا

أعلنت وكالات أنباء روسية أمس، عن مقتل ضابط في مشاة البحرية الروسية برتبة ميجر في معارك بسوريا، دون ذكر المزيد من التفاصيل، إلا أن وكالة رويترز أكدت مقتله في قصف مدفعي للفصائل المعارضة على قوات النظام في وقت سابق.

0


سوريتنا برس

أعلنت وكالات أنباء روسية أمس، عن مقتل ضابط في مشاة البحرية الروسية برتبة ميجر في معارك بسوريا، دون ذكر المزيد من التفاصيل، إلا أن وكالة رويترز أكدت مقتله في قصف مدفعي للفصائل المعارضة على قوات النظام في وقت سابق.

ونقلت الوكالات عن وزارة الدفاع الروسية القول: “إن الميجر سيرجي بوردوف قُتل خلال هجوم على موقع عسكري في سوريا، ولم تذكر التقارير مزيدًا من التفاصيل.

وفي تحقيقٍ أجرته رويترز ونشرته أمس، ذكرت نبأ مقتل بوردوف مستشهدةً بضابط سابق بمشاة البحرية عمل معه وبمصدر على صلة بأسطول البحر الأسود الروسي.

وقال فياتشيسلاف بافليوتشينكو الذي خدم مع بوردوف: “حوصروا وسط القصف المدفعي”، وأضاف أن القصف حدث الثلاثاء الماضي، وأنه لا يعرف أسماء الجنود الآخرين الذين قُتلوا معه. ويعتبر بوردوف أحد أرفع الضباط الروس الذين يلقون حتفهم في سوريا، وقال زميله بافليوتشينكو: “إنه كان قائدًا لسرية استطلاع قبل عامين، لكنه لا يعرف الدور الحالي له في المعارك الدائرة في سوريا”.

وأضاف بافليوتشينكو أنه من المتوقع أن تُسلّم جثة بوردوف لوحدته العسكرية في بلدة سيباستوبول في القرم اليوم الجمعة، وسيُدفن في بلدته سيمفيروبول غداً السبت.
وكانت رويترز نشرت تحقيقًا عن تصاعد أعداد قتلى الروس في سوريا وتكتم موسكو عليهم، مؤكدة أن اﻷعداد الحقيقية تمثّل أكثر من اﻷعداد المعلن عنها بكثير.

تعليقات
Loading...