تصفح التصنيف

تقارير المراسلين

أماني العلي يُعدّل قبعته الصوفية التي لا يتخلى عنها رغم الحر الشديد، ويبعد الكاميرا التي وضعتها أمامه، حسن حدادي البالغ من العمر 70 عاماً يعتبر أن لا كلمات تقال فيما فقد، وأنه الخاسر الأكبر في هذه الحرب، بعد أن كان أباً لاثني عشر ولداً ويملك منزلاً وعملاً فقدهم جميعاً، ليبقى وحيداً أمام جامع الشيخ…
اقرأ أكثر...
غياث أبو الذهب «رغم أننا محاصرون إلا أننا نستطيع تناول عرانيس الذرة». يتحدث رضوان هاشم من سكان عربين في الغوطة الشرقية وهو يمسك بيده قطعة ذرة صفراء (عرنوس)، حيث يعتبر محصول الذرة الزراعة الصيفية الأهم، واستطاعت المحافظة على المركز الأول بالنسبة للمساحة المزروعة، وأصبحت الذرة تدخل كمكون أساسي في…
اقرأ أكثر...
"الحاجة أم الاختراع" بهذه العبارة يبدأ فادي العثمان أحد سكان بلدة الغنطو بريف حمص حديثه، بعدما لجأ إلى استعمال ألواح الطاقة الشمسية المتنقّلة، كبديل عن انعدام التيار الكهربائي، حيث أدى الحصار المفروض على ريف حمص الشمالي منذ ثلاث سنوات، وارتفاع تكاليف الإنتاج الزراعي نتيجة قلة الأمطار الموسمية، إلى…
اقرأ أكثر...
اختتم المجلس المحلي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي -وبالتعاون مع قيادة شرطة حلب الحرة- مشروع تأهيل صفوف أرضية لحوالي 600 طالب في المدينة، استجابةً لضرورة استمرار العملية التعليمية ضمن برنامج "أمان وعدالة مجتمعية". وقال معاون مدير المكتب الإعلامي في قيادة شرطة حلب الحرة عبد الرزاق الفج لـــ…
اقرأ أكثر...
تعرض الفرن الوحيد في بلدة كفر عميم بريف إدلب لحريق ضخم، ما أدَّى إلى خروجه عن الخدمة، بعدما كان يُخدّم حوالي 15 ألف مدني منهم 450 عائلة نازحة في البلدة والقرى المجاورة لها. وقال مدير الفرن محمود عمر الزمو لــ سوريتنا: «إن الحريق حدث في تمام الساعة الرابعة والنصف فجراً الأسبوع الماضي، حيث أدى ماس…
اقرأ أكثر...
لم يعد "أبو خليل المصطفى" أحد مزارعي دوما يزرع أرضه بالذرة كما اعتاد كل صيف، فارتفاع سعر المازوت اللازم لتشغيل المضخات وسقاية الأرض، أجبره على التوجه إلى زراعة نوع جديد أقل كلفة وأكثر إنتاجية من الذرة وهو "الدخن". هذا ما فعله كثير من سكان الغوطة الشرقية الذين لجؤوا إلى الزراعات الاستراتيجية ذات…
اقرأ أكثر...
صهيب مكحل بعد رحلة استمرت عشر ساعات من بلدة عرسال في لبنان إلى في مناطق المعارضة في محافظة إدلب. يجلس الخمسيني أبو زيد وابنته في مكان ظليل بعيداً عن أشعة الشمس الحارقة ويتأمل مكان لجوئه الثاني، ويقول "تشردنا مرتين" وهو من ذاق مرارة اللجوء لأول مرة قبل أربع سنوات عندما ترك بلدته في ريف دمشق لاجئاً…
اقرأ أكثر...
«اكتسبت الخبرة وكيفية العمل المنظم، فسابقاً كنا نساعد لكن بشكل عشوائي ودون تنظيم». يصف المتدرب حسن الأسعد الفائدة التي حصل عليها، بعدما خضع مع باقي زملائه، للدورات التي أقامتها منظمة "البنفسج" بالتعاون مع المجلس المحلي في مدينة إعزاز، والتي شملت أربع دورات تدريبية متتابعة خلال الشهر الماضي في مجال…
اقرأ أكثر...
يتجول الحاج أبو خالد ضمن حقله المزروع بالخيار، بعد أن فتكت الأمراض والحشرات التي لم يرى مثلها من قبل بمحصوله، استمر أبو خالد لشهرين في التحضير لهذا الموسم، ودفع مبالغة طائلة، لتذهب جميعها هباءً منثوراً، كحال أغلب مزارعي الغوطة الشرقية، الذين وقفوا مكتوفي الأيدي أمام الحشرات التي تفتك بمحاصيلهم…
اقرأ أكثر...
بعدما عانى "خالد أبو الوليد" مدير مخبر مؤسسة الشفاء في الغوطة الشرقية، من صعوبة تأمين المعدات الطبية والمخبرية من السوق السوداء التي تتحكم بالأسعار، قرر الاعتماد على نفسه، ليقوم بتصنيع جهاز هام في عمل المخابر، وبذلك استغنى عن تجّار السوق السوداء الذين يفرضون أسعاراً باهظة على المعدات الطبية مستغلين…
اقرأ أكثر...