جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.
تصفح التصنيف

ناس

راهيم حساوي عادةً يكون صاحب اسم (عمر) ذا دلالة طائفية حتى إنْ لم يكن القصد من التسمية هذه الدلالة، وكما هو معروف لدى الجميع أنّ صاحبه يعاني من هذه المشكلة أو يتبناها، ولكن الغريب والخاص بهذا الاسم هو أنّ (عمر سليمان) يحمل نفس الاسم، ولا يمكن لأي أحد أنْ ينظر إليه من هذه الزاوية، فعمر سليمان هو عمر…
اقرأ أكثر...
ياسين أبو فاضل بت أخشى أن تطوقني أشجان الأصدقاء في الفترة الأخيرة، آلامهم، أحزانهم وهمومهم بدأت تحاول التسلل إلى داخلي على شكل كوابيس تدور في مخيلتي ليلاً، أو حالات من الأرق المتكرر أعيشه حتى ساعات الصباح. الهواجس لا تكل مصارعة تلك القوة النفسية التي طالما عرفت بها، أيعقل أن أفشل مثلهم؟! أو أن أواجه…
اقرأ أكثر...
 راهيم حساوي في أمسية شعرية في مدينة كولن الألمانية جمعت كلاً من رشا حبال ورامي العاشق وجلال الأحمدي، وكانت النصوص عن الشتات والوحدة والغربة وفيض من الذات، وكانت المترجمة العربية لاريسا تترجم النصوص إلى الألمانية، وبعد انتهاء الأمسية قامت مديرة الأمسية بطرح مجموعة من الأسئلة على الشعراء، ومن ضمن هذه…
اقرأ أكثر...
راهيم حساوي هاينرش بول كاتب ألماني من مواليد 1917، حصل على جائزة نوبل للآداب سنة 1972، وتوفي سنة 1985، وهو من مدينة كولونيا، ويتسم أدبه بخيط من الواقعية التي تلامس الإنسان أينما كان، وله رواية تم ترجمتها إلى أكثر من ثلاثين لغة وتحمل عنوان (الشرف الضائع لكاترينا بلوم) وتحولت هذه الرواية إلى فيلم…
اقرأ أكثر...
ياسين أبو فاضل خلع الثلاثة ملابسهم وفق الأوامر المعتادة، جالت أنظارهم مودعة المكان، وجوه زملائهم، الأسرة، ملابسهم الداخلية المهترئة المعلقة، النقوش المرسومة على الجدران، رائحة العفن، وذكريات قد تظل مبعثرة في زوايا العتمة دون أن تُروى أو ترى النور.  لم ينبس أحد ببنت شفة إلى أن خرج أصحاب الأرقام 7،…
اقرأ أكثر...
نص كتبه أحد من شهد وحضر مجازر حماة 1982 للتاسع عشر من شباط وقع أليم في ذاكرتيهما، مضى أكثر من 15 يوماً ولاتزال نفحات الصقيع ولهيب الانفجارات تتصارع في المكان، دموع أمهم التي لم تتوقف، والأخبار التي تناقلتها جدران الحي القديم، وضعت الطفلين أمام مهمة من نوع خاص. سيكونان، كما وعدا أبيهما، رجال البيت من…
اقرأ أكثر...
راهيم حساوي كالمدمن على المخدرات عن طريق الشم هو حال المثقفين حين يجتمعون جماعات أو فرادى، يدور الحديث غالباً عن الثقافة وأخبارها، وعن هذا وذاك، وفي نفس الوقت يكون الشم فعّالاً على أكمل وجه فيما بين المجتمعين أنفسهم، لمعرفة وكشف ثغرة ما يتم استخدامها في المستقبل إنْ جاءت الحروب الشخصية. نظرات،…
اقرأ أكثر...
راهيم حساوي في شهر أيلول الذي تمتزج به مجموعة من الأحاسيس بعضها ببعض أصابتني كآبة حادة في يوم لا أعرف ماذا كان يتوجب علي أنْ فعله، ولم تكن الكآبة غريبة على حياتي، لكن ذلك اليوم كان غريب الأطوار، حزن مع اكتئاب مع شعور طفيف برشاقة الأشياء حتى لو كانت ثقيلة، والوحدة كانت تنهش العالم بنظري قبل أنْ تنهش…
اقرأ أكثر...
منى أبو طلال لم يعد بالأمر المستغرب أن تخرج من منزلك لفترة بسيطة وتعود إليه فتجد شخصاً آخر قد سكنه، لا بل قد لا يكون من حقك حتى أن تسأله ماذا يفعل في بيتك!، كل ما عليك فعله هو أن تعتذر منه لأنك أزعجت راحته وتُدر ظهرك وتذهب، هي ليست مبالغة بل هذا حال الكثير من السوريين الذين فقدوا بيوتهم أو طُردوا…
اقرأ أكثر...
ياسين أبو فاضل كما المعتاد عصر كل خميس، انتهى فارس من حلاقة ذقنه وارتدى بدلته الأنيقة مع ربطة العنق الحمراء، ربط ساعته الذهبية على معصمه، ونثر كثيراً من العطر، أمسك حقيبته الصغيرة ووقف مستعداً للانطلاق. أذن العصر أخيراً، لكن السماء الملبدة بالغيوم تنذر بعتمة قريبة، النهار بدأ يقصر مع حلول الشتاء،…
اقرأ أكثر...