جريدة سوريتنا
مؤسسة إعلامية مستقلة تأسست في 2011، تنتج المحتوى الصحفي وتطوره وتنشره وفق المعايير المهنية بوسائط ومنتجات متعددة، لخدمة الجمهور المهتم بالشأن السوري.
تصفح التصنيف

ناس

س.ز من أهالي حماة، شهدت المجزرة بعمر عشر سنوات كنت طفلة حينها، من المحال أن أجد كلمات تعبر عما رأيت وشاهدت. كان يوم الثلاثاء، استيقظنا في الصباح الباكر على أصوات الرصاص والقصف، بقينا محاصرين في المنزل حوالي عشرة أيام، نفد الطعام والشراب، كنا نسترق النظر إلى الطريق ونرى مرور الدبابات وتهديمها…
اقرأ أكثر...
أم حسان.م، من أهالي حماة شهدت المجزرة وفقدت أفراداً من أسرتها تم اقتياد زوجي في يوم الجمعة الأسود (أكبر مجزرة بعد انتهاء العمليات العسكرية) من بيتنا الواقع في حي الشيخ عنبر، نقل مع العشرات إلى مدرسة الصناعة الثانية بالقرب من دوار عين اللوزة، اعتقل هناك لمدة 18 يوماً، تعرض خلالها للتعذيب حتى ظن…
اقرأ أكثر...
محمد.ب، من أهالي حماة، شهد المجزرة وما بعدها وساهم بالبحث عن المفقودين  توجهت بعد أيام من المجزرة إلى المشفى الوطني في المدينة، استجابة لطلب خالي للتحقق من وجود ابنه فيها، حال دخولي لبوابة المشفى الجنوبية فوجئت بتكدس حوالي مئة جثة، أغلبهم نزعت ملابسهم، وكانت أثار التعذيب واضحة على أجسادهم، وأكثر…
اقرأ أكثر...
داليا الحمصي خمس سنوات وخمسة أشهر وخمسة أيام مضت على التحاق علي، ذو السبعة وثلاثين عاماً، بالجيش، يعدها باليوم منذ أن اقتادته الشرطة العسكرية موجوداً من قريته في سهل الغاب، حين كان يزور عائلته قادماً من دمشق بعد أشهر من الغياب، الدورية العسكرية لم تسمح له بدخول منزل العائلة واقتادته فوراً إلى حمص…
اقرأ أكثر...
ياسين أبو فاضل يبدو أن الحياة قررت أن تعطي ليوسف وجهها المشرق، فقد حصل أخيراً على الوظيفة التي كان يحلم بها، سكن هادئ، عمل مريح، ومرتب يفوق الألف دولار. نظر إلى نفسه في المرآة، فأنذره الشعر الذي بدأ يتساقط ويشيب بوصية أمه وأبيه، الزواج. قريباً جداً، سيصبح الفقر ذكريات، والمعاناة التي عاشها…
اقرأ أكثر...
ياسين أبو فاضل أبلغه صاحب الورشة أن العمل توقف، فحرب اليمن تأججت، ولم يعد من وسيلة لشحن البضاعة إلى هناك، شعر أن التاريخ نفسه مع الفقراء فقط، فقبل سنوات قضى عمال الورشة أشهراً دون عمل بعد توقف إرسال الأحذية إلى العراق إثر اندلاع الحرب فيها. بدأ منذر يجول على ورشات صناعة الأحذية، التي تنتشر في…
اقرأ أكثر...
نادين الحمصي تقلص كل شيء حولها وفيها، باتت غير قادرة على الحلم أكثر، تريد أشياء لا معنى لها تفرحها، صوت المياه في صنابير المياه، إقلاع محرك البراد حين تصل الكهرباء، وصول زوجها سالماً غانماً مع بعض الخضار من دمشق، فتح الطريق من البلدة بعد إغلاقه ليومين، سلامة النهار من القنص والليل من القذائف،…
اقرأ أكثر...
ياسين أبو فاضل انتبهت جدتي على الفور، رفعت صوت المذياع عالياً، بعد أن وضعته على إحدى الإذاعات الغنائية، في محاولة سريعة للتغطية على الكلمات النابية والشتائم التي كانت تخرج من فم والدي وهو في قمة سورة غضبه. كانت تلك المرة الأولى التي أسمع بها والدي يشتم حافظ الأسد باسمه، ولحقت الشتائم أبناءه…
اقرأ أكثر...
موفق زهران لم يكن سميح يحب خاله كثيراً، لكنه مات الآن، وعليه أن يجد له قبراً يواريه فيه، ويبكيه في مجلس العزاء، الذي على الأغلب لن يحضره أحد، هذا الخال المسجى أمامه الآن في تابوت خشبي في المقبرة بانتظار دفنه، كان بخيلاً ولئيماً وعازباً، لا أولاد يرثونه أو يدفنونه، وسميح ابتلي بجثته، بعد أن اكتشف…
اقرأ أكثر...
داليا الحمصي  كلنا للوطن في عام 2011 وقف وانتفض وقال بأعلى صوته "كلنا للوطن". فرحت أمه ونام والده قرير العين، شعر الجميع أن هذا الشبل سيكون ابناً لذاك الأسد، منذ الصباح أغلق دكانه، ولصق على بابها ورقة كتب عليها "مغلق حتى انتهاء خدمة الوطن وقائد الوطن"، والتحق بالخدمة الاحتياطية في الجيش،…
اقرأ أكثر...